الخميس، 11 يونيو، 2009

هروب الحيوان

تحاول معظم الحيوانات الهروب من الخطر بأسرع ما يمكن، فيسبق بعضها معظم أعدائه من الحيوانات الأخرى.
فلدى الغزال والأبل والحصان والكنجرو والنعامة أرجل طويلة تمكنها من قطع مسافات كبيرة بسرعة عالية
بينما يقفز الأرنب بسرعة كبيرة قفزات عالية ومتعرجة.
والعديد من الحيوانات قصيرة الأرجل، مثل كلب البراري، لا تستطيع العدو لمسافات طويلة بسرعة عالية، لذلك تُهْرع إلى جحور في الأرض يعجز مطاردها من الحيوانات تتبعها داخلها.
وتختفي بعض الطيور الصغيرة داخل الشجيرات الكثيفة، حيث لا يستطيع مهاجموها من الطيور الكبيرة أو الحيوانات تتبعها. وعادة ما تطير معظم الطيور بسرعة عند شعورها بالخطر

الجمعة، 5 يونيو، 2009

الدفاع عند الحيوان

دفاعات الحيوانات لكل نوع من الحيوان وسائلة الدفاعية الخاصة، التي يدافع بها عن نفسه.
فقد يُهاجَم الحيوان من قبل الحيوانات الأخرى التي تريده طعاماً لها،
أو من البشر إشباعاً لهواية الصيد أوطلباً للطعام.
وقد تهرب بعض الحيوانات حين شعورها بالخطر،
ولكنها إذا منعت من الهرب فإنها عادة تدافع عن نفسها وعن صغارها، أو قد تتظاهر بالموت حتى زوال الخطر.
ولدى العديد من أنواع الحيوانات دروع في أجسادها لحمايتها

الثلاثاء، 2 يونيو، 2009

أماكن وجود الحيوانات

توجد الحيوانات في كل الأماكن، وفي مختلف أنواع المُناخات،على الأرض، أوفي أعماق المحيطات. وتعيش أنواع كثيرة من الحيوانات في المكان نفسه في الغالب، تكون عادة من الأنواع نفسها التي عاشت في ذلك المكان منذ آلاف السنيين. ولذلك فإن أجسام الحيوانات وطرق معيشتها متوائمة تماماً مع ظروف أماكن وجودها. فتتحرك بحرية عبر تلك الأماكن وتتكاثر بها، كما تجد طعامها بيسر وسهولة. ويسمى الوسط الذي يعيش فيه الحيوان "بيئة الحيوان". وفيما يلي تجميع للحيوانات حسب بيئاتها:
حيوانات الجبال.
حيوانات مناطق الحشائش الطبيعية.
حيوانات الغابات المعتدلة.
حيوانات الغابات الاستوائية.
حيوانات الصحاري.
حيوانات المناطق القطبية.
حيوانات المحيطات.

السبت، 16 مايو، 2009